Header 728×90
Header 728×90

مجلس الأعمال القطري العماني يبحث آليات التواصل بين المستثمرين

عقد بالتزامن مع معرض صنع في قطر بمسقط 

عقد مجلس الأعمال القطري العماني اجتماعا بالتزامن مع انعقاد معرض صنع في قطر والمقام حاليا بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، بالعاصمة العمانية مسقط، واتفق المشاركون على التركيز على تطوير التعاون المشترك بين رجال الأعمال القطريين والعمانيين، وتوفير كافة السبل لتذليل العقبات التي تواجه المستثمرين من الجانبين.

ترأس الجانب القطري في الاجتماع السيد محمد بن احمد بن طوار النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة قطر ورئيس الجانب القطري في مجلس الأعمال القطري العماني المشترك، وترأس الجانب العماني سعادة السيد محمود بن محمد الجرواني، واتفق الحضور على أهمية تفعيل دور مجلس الأعمال المشترك، وبحث كافة السبل لتعزيز التواصل بين الجانبين، وتم الاتفاق على تعيين نقطة اتصال في كل جانب وأن يعقد المجلس بشكل دوري، كما تم الاتفاق على تذليل كافة العقبات التي قد يواجهها المستثمرين من الجانبين في دولة قطر وسلطنة عمان، كما تم خلال اللقاء استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في سلطنة عمان في قطاعات الاغذية والتصنيع.

وقال بن طوار أن العلاقات الاقتصادية بين قطر وعمان تشهد نمواً ملحوظاً على كافة الاصعدة، وأن الروابط التاريخية بين البلدين والتوجيهات الكريمة للقيادة الحكيمة شكلت داعماً اساسياً لتعاون اقتصادي وتجاري قوي يقوم على الاستغلال الامثل للإمكانات الهائلة المتاحة لدى الجانبين، وأن هناك رغبة من جانب أصحاب الأعمال القطريين على نقل العلاقات الاقتصادية لمستويات أعلى والتعرف على الفرص الاستثمارية بالسلطنة، والدخول في شراكات مع اصحاب الأعمال العمانيين، مشيراً أن هناك استثمارات مشتركة ناجحة بين الجانبين، وأضاف أن كافة الظروف مهيئة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، خاصة في ظل تدشين خط بحري مباشر يربط بين ميناء حمد وميناء صلالة وصحار.

وتقدم رئيس الجانب القطري في المجلس بالدعوة إلى اصحاب الأعمال العمانيين لزيادة استثمارات وأعمالهم في قطر والاستفادة من المناخ الاستثماري الجاذب، موضحاً أن عقد معرض صنع في قطر بمسقط يأتي في إطار تعريف المصنعين ورجال الأعمال العمانيين بالتطور الذي تشهده الصناعة القطرية، وليكون بمثابة منصة للتباحث حول عقد صفقات وعقود توريد مشتركة، وعبر بن طوار عن استعداد غرفة قطر بدعم أي مستثمر عماني يرغب في إقامة الأعمال في قطر بالبيانات والمعلومات اللازمة.

بدوره قال السيد محمود بن محمد الجرواني أن مجلس الأعمال المشترك سيعمل على تعزيز التواصل بين اصحاب الأعمال في البلدين الشقيقين، وتشجيعهم للدخول في الفرص الاستثمارية المتاحة، ودعم زيادة حجم التبادل التجاري وايجاد آليات لتذليل التحديات، موضحاً أن هناك رغبة قوية لدى اصحاب الأعمال في البلدين لإقامة اعمال مشتركة، مشيراً أن معرض صنع في قطر المقام في مسقط يعتبر فرصة لجمع اصحاب الأعمال في البلدين، والتعرف على احدث المشاريع في القطاع الصناعي وابرام عقود وصفقات، تعود بالنفع على الاقتصادين القطري والعماني.

ودعا الجرواني اصحاب الأعمال القطريين للتعرف على الفرص الاستثمارية في السلطنة، خاصة في قطاع الزراعة الذي يعتبر قطاعاً واعداً في عمان، مع وفرة المناطق الصالحة للزراعة، كما بحث رئيس الجانب العماني في مجلس الأعمال المشترك سبل تحقيق التكامل بين الجانبين في قطاع الصناعة والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في تصنيع المواد الغذائية.

من جانبه قال السيد عبد الرحمن الانصاري عضو مجلس إدارة غرفة قطر وعضو مجلس الاعمال القطري العماني، أن رجال الأعمال القطريين يتطلعون لزيادة استثماراتهم في عمان في كافة القطاعات الواعدة بالسلطنة، مشيراً أن هناك نماذج ناجحة لشركات قطرية عمانية مشتركة، في نفس السياق قال السيد ناصر الحيدر عضو مجلس إدارة غرفة قطر وعضو مجلس الاعمال القطري العماني أن اعضاء مجلس الأعمال المشترك واصحاب الأعمال في البلدين عليهم دور كبير في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين والبناء على العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين.

هذه الصفحة متوفرة ايضاً باللغة: English

مقالات ذات صله