Header 728×90
Header 728×90

وزير التجارة يفتتح  فعاليات معرض “صنع في قطر” بمسقط

3/12/2018

الكواري: المعرض يدعم الصناعات الوطنية والترويج للمنتج الوطني خارج قطر

بن طوار: تشجيع رجال الأعمال القطريين والعمانيين للدخول في شراكات

الجنيبي: رغبة قوية لدى رجال الاعمال العمانيين لتعزيز التعاون مع نظرائهم القطريين

تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر ال ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، افتتح سعادة السيد علي بن احمد الكواري وزير التجارة والصناعة ومعالي السيد يحيى بن سعيد الجابري رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بسلطنة عمان، فعاليات معرض صنع في قطر 2018 بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بالعاصمة مسقط، بحضور السيد محمد بن طوار الكواري النائب الاول لرئيس غرفة قطر والسيد راشد بن حمد العذبة النائب الثاني لرئيس الغرفة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، والسيد قيس اليوسف رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان، وحشد من رجال الأعمال القطريين والعمانيين، كما حضر الافتتاح سعادة السيد علي بن فهد الهاجري سفير دولة قطر لدى سلطنة عمان.

وقام سعادة وزير التجارة والصناعة ومعالي رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بسلطنة عمان،  بجولة في المعرض اطلعا خلالها على ما تعرضه الشركات القطرية المشاركة في المعرض من صناعات متنوعة.

وأكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة أن هذه المبادرة التي يتم تنظيمها للمرة الثانية على التوالي خارج دولة قطر وتستضيفها سلطنة عمان، تجسد حرص البلدين الشقيقين على توطيد أواصر التعاون الثنائي لإرساء مشاريع استثمارية وتجارية تخدم التوجهات التنموية للجانبين.

وأشاد سعادته بإقبال الشركات الوطنية القطرية على المشاركة في المعرض، لافتا إلى أنها تؤكد أهمية هذه الفعالية في دعم الصناعات الوطنية والترويج للمنتج الوطني في الأسواق المحلية والخارجية.

واشار في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح أن العلاقة بين قطر وعمان متميزة جدا، وهنالك طموحات لتطويرها على المستوى التجاري والصناعي وصولا إلى التكامل الاقتصادي، لافتا إلى أن الصناعات المعروضة في المعرض هي صناعات مهمة للانتاج المحلي والتصدير الى الخارج.

ونوه الكواري بنمو الاستثمارات القطرية في عمان، وبوجود كذلك استثمارات عمانية في قطر، لافتا إلى أن قانون الاستثمار الجديد الذي يسمح باستثمار غير القطريين بنسبة ١٠٠ بالمائة سوف سوف تستفيد منه الشركات العمانية الراغبة بدخول السوق القطري.

ومن جانبه أكد السيد محمد بن طوار الكوري النائب الأول لرئيس غرفة قطر إن إقامة معرض “صنع في قطر” والمنتدى القطري العماني المصاحب له، يمثل فرصة ذهبية لإلتقاء رجال الأعمال العمانيين والقطريين معا لمناقشة الفرص الاستثمارية الكبيرة بين الجانبين. مشيرا إلى أن سلطنة عمان تزخر بالعديد من التسهيلات والحوافز الاستثمارية ومنها انتشار الموانئ التجارية مثل ميناء صحار وميناء صلالو والدقم. فضلا عن المناطق الصناعية والخدمية المتكاملة.

وأكد الكوري إن شعار المعرض هو “الصناعة خيار استراتيجي”، وهذا بدوره جاء في الوقت المناسب كونه يشجع الكثير من رجال الأعمال والمصنعيين القطريين والعمانيين للدخول في شراكات واتفاقات ثنائية. موضحا إن الجانبين اتفقوا على عقد العديد من المنتديات خلال الفترة المقبلة لتحقيق المزيد من الإنسجام والتقارب بين مجتمع الأعمال العماني والقطري.

واختتم حديثه بأن غرفة قطر تدعم توجهات الشراكة بين الجانبين العماني والقطري، كما تشجع رجال الأعمال العمانيين للإستثمار في قطر من خلال عرض الفرص الاستثمارية الواعدة في قطر وتوجهيهم بالشكل الصحيح.

واشاد الدكتور سالم الجنيبي نائب رئيس غرفة تجارة صناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع في تصريحات صحفية، بمستوى المعرض والشركات المشاركة والتي تقدم صناعات متنوعة وشاملة لمختلف القطاعات الاقتصادية، لافتا الى ان المنتدى المصاحب للمعرض ايضا شهد حضورا كبيرا من رجال الاعمال العمانيين والذي ابدوا رغبة قوية في تعزيز علاقات التعاون مع نظرائهم القطريين.

وتنظم غرفة قطر معرض صنع في قطر،  بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبشراكة استراتيجية مع بنك قطر للتنمية، وتشارك فيه نحو 240 شركة صناعية قطرية، وتستمر فعالياته في الفترة من 3 الى 6 ديسمبر 2018.

ويضم معرض صنع في قطر خمس قطاعات صناعية تغطى مختلف المصانع والشركات العاملة بدولة قطر، حيث تشارك 71  شركة تمثل صناعات متنوعة، و21 شركة في قطاع صناعة الأثاث والمفروشات، و19 شركة في قطاع الصناعات البتروكيماوية، و59  شركة في قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى 44  شركة في قطاع الصناعات الغذائية والمشروبات، بالإضافة إلى جناح الصناعات اليدوية.

ويأتي تنظيم غرفة قطر لمعرض صنع في قطر منذ عام 2009، حيث عقدت الى الان 6 دورات منها خمسة دورات محلية ودورة واحدة خارجية، وتؤكد الغرفة حرصها على تنظيم هذا المعرض الصناعي الوطني بشكل دوري ومنتظم، انطلاقاً من الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030، واستلهاماً من الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة التي أولت الصناعة اهتماماً بالغاً، حيث يهدف المعرض إلى الترويج للصناعة القطرية، ودعم جهود الدولة الرامية إلى التنمية الصناعية.

وتهدف الغرفة من وراء تنظيم المعرض إلى الترويج للصناعة وللمنتجات القطرية محلياً وعالمياً، وتشجيع استخدام المنتج القطري وتقليل الاعتماد على الاستيراد، ودعم جهود الدولة الرامية إلى دعم الصناعة، وتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال على الاستثمار في المشاريع الصناعية، بالإضافة إلى دعم توجهات الدولة بشأن الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفتح اسواق خارجية جديدة أمام الشركات القطرية، ودفع عجلة الصناعة خاصة في الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

ويعتبر المعرض فرصة لمناقشة أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع وأهم التحديات والعقبات التي تواجه تطوير الصناعة، كما يعتبر نافذة عالمية تطل من خلالها الصناعات القطرية نحو العالمية، ومعيار يقيس لمدى التطور الذي تحققه الصناعة القطرية عاماً بعد عام.

الكعبي: تطوير التعاون بين قطاعات الاعمال القطرية والعمانية

اشاد السيد راشد بن ناصر الكعبي عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة الصناعة، بحرص رجال الاعمال العمانيين على حضور افتتاح معرض صنع في قطر والمنتدى المصاحب، لافتا الى ان هذا الاهتمام العماني يدل على وجود رغبة مشتركة لدى رجال الاعمال من البلدين بتعزيز علاقات التعاون.

واشاد الكعبي باللجنة التنفيذية لمعرض صنع في قطر على الجهود الكبيرة التي بذلتها في تنظيم المعرض لكي يخرج بالصورة التي ظهر عليها يوم الافتتاح، لافتا الى ان المعرض حظي باشادة رجال الاعمال العمانيين لما تضمنه من صناعات متنوعة.

وشدد على ان المعرض يستهدف تطوير التعاون بين الشركات القطرية ونظيرتها العمانية، تبادل الخبرات مع الشركات العمانية في القطاعات الصناعية، وتعريف المجتمع العُماني بالمنتج القطري، وفتح أسواق خارجية جديدة أمام الشركات القطرية بصناعاتها المتنوعة الكبيرة والصغيرة.

وأعرب الكعبي عن شكره لكافة الشركات والجهات الراعية للمعرض وعلى رأسهم بنك قطر للتنمية الشريك الاستراتيجي للمعرض، كما قدم الشكر لكل من قطر للبترول شريك قطاع الطاقة، وبنك قطر الوطني الراعي الرسمي، وشركة المناطق الاقتصادية “مناطق” الراعي الرسمي، وشركة قطر للصناعات لتحويلية الراعي الماسي، وشركة قطر للمواد الاولية الراعي الذهبي، وشركة استاد للاستشارات الهندسية وإدارة المشاريع الراعي الرئيسي لإدارة المشاريع، جريدة لوسيل الشريك الاعلامي.

هذه الصفحة متوفرة ايضاً باللغة: English

مقالات ذات صله