QNBراعياً رسمياً لـ صنع في قطر

12-2-2020

وقع كل من QNB وغرفة قطر عقد رعاية معرض «صنع في قطر 2020»، والذي يشارك بموجبه QNB بصفته الراعي الرسمي للمعرض، حيث وقع العقد كل من السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر، والسيد يوسف علي درويش المدير العام للاتصالات لمجموعة QNB.

ويعقد المعرض الذي تنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، في دورته الثالثة خارجيًا، في مركز معرض الكويت الدولي في مدينة الكويت خلال الفترة من 19 إلى 22 فبراير 2020، وبمشاركة نحو 220 شركة صناعية قطرية.

وأعرب السيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة قطر، عن تقديره ل QNB وللقائمين عليه لحرصهم على رعاية ودعم معرض صنع في قطر، حيث تعتبر الرعاية الرسمية للمعرض من قبل QNB مصدر فخرًا لنا جميعاً، مضيفًا: «نثمّن حرص QNB على تعزيز ودعم الصناعة الوطنية انطلاقاً من الجهود التي يبذلها في سبيل تطوير وتنمية القطاع الخاص القطري، وتمويل مشروعات رجال الأعمال خصوصًا في قطاع الصناعة بمختلف مجالاتها”.

وأشار الشرقي إلى أن رعاية QNB للمعرض تؤكد أيضًا اهتمامه في دعم الجهود الرامية للترويج للصناعة القطرية خارج دولة قطر، حيث تقام هذه الدورة من المعرض في دولة الكويت الشقيقة، مما يفتح المجال للتعريف بالصناعة القطرية ومد جسور التواصل بين أصحاب الأعمال ورواد الصناعة في كلا البلدين.

ومن جانبه عبر السيد يوسف علي درويش المدير العام للاتصالات لمجموعة QNB، عن سروره بأن يكون QNB راعيًا رسميًا لمعرض «صنع في قطر 2020»، حيث تسعى مجموعة QNB، كأكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وأفريقيا، لرعاية ودعم الأحداث والفعاليات التي تساهم في تشجيع المنتجات الوطنية، مما يساهم في دعم التنمية الاقتصادية في الدولة.

وأضاف في تصريحات صحفية بمناسبة توقيع عقد الرعاية، أن حرص البنك على رعاية هذا المعرض ينبع من اهتمامه بتشجيع الصناعة المحلية ورواد الأعمال القطريين، والترويج للمنتجات الوطنية خارج دولة قطر، ودعم المصدرين القطريين والمساهمة في إيجاد وجهات تصديرية جديدة للسلع القطرية.

الإنتاج المحلي
وأكد السيد يوسف علي درويش على استمرار التزام QNB برعاية مثل هذه المعارض والفعاليات التي تساهم في تعزيز الإنتاج المحلي وتعود بالنفع على الاقتصاد والصناعة المحليين، متمنيًا التوفيق والنجاح لجميع الشركات المشاركة.

جدير بالذكر أن QNB افتتح فرعه الأول في الكويت عام 2007، حيث يقدم كافة المنتجات المصرفية للأفراد و الشركات، والخدمات المصرفية المتميزة من أوائل QNB ، بالإضافة إلى مجموعة من المنتجات والخدمات المبتكرة الأخرى المصممة لتناسب متطلبات السوق الكويتي. كما افتتح البنك فرعه الثاني مؤخرًا بمجمع الأفنيوز التجاري ليكون بذلك أول مؤسسة مالية غير كويتية تحصل على موافقة الهيئات الرقابية الكويتية لافتتاح فرع ثان بالدولة.

أول بنك
تأسست مجموعة QNB في عام 1964 كأول بنك تجاري قطري، يتقاسم ملكيته جهاز قطر للاستثمار بنسبة %50 والقطاع الخاص بنسبة ال %50 الباقية.

تواصل مجموعة QNB تحقيق معدلات نمو قوية حيث أصبحت أكبر بنك في دولة قطر وأكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتتواجد مجموعة QNB حاليًا في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها. ويعمل في المجموعة ما يزيد عن 29000 موظف في أكثر من 1100 فرعًا ومكتبًا تمثيليًا، بالإضافة إلى شبكة واسعة من أجهزة الصراف الآلي تزيد عن 4300 جهاز.

حافظ QNB على تصنيف ائتماني مرتفع يعتبر ضمن الأعلى في المنطقة طبقا لعدد من وكالات التصنيف العالمية الرائدة مثل «ستاندرد آند بورز» (A)، و«موديز» (Aa3)، و«فيتش» (A+)، و«كابيتال انتليجنس» (AA-). كما حاز البنك على جوائز عديدة من قِبَل كثير من الإصدارات المالية العالمية المتخصصة.

استناداً إلى أداء البنك المتميز وتوسعه الخارجي، حافظت العلامة التجارية للمجموعة على أعلى تقييم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وفقا لمجلة براند فاينانس.

وتقوم مجموعة QNB بدورٍ فاعلٍ عبر برنامج المساعدات الاجتماعية ورعايتها لمختلف الأنشطة الاجتماعية والتربوية والثقافية والرياضية في قطر.



close-link
close-link
close-link

Sharing is Awesome, Do It!

Share this post with your friends
close-link