رئيس الغرفة يشيد برعاية رئيس الوزراء الكويتي لـ صنع في قطر

11-2-2020

قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، إن استضافة دولة الكويت الشقيقة لمعرض «صنع في قطر» تتزامن مع طفرة شاملة وتطور كبير طرأ على الصناعة القطرية.

وأشاد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، بالرعاية الكريمة التي منحها سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت الشقيقة، لمعرض «صنع في قطر» الذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبشراكة استراتيجية من بنك قطر للتنمية وبالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة الكويت، خلال الفترة من 19 إلى 22 فبراير الجاري في أرض المعارض بمعرض الكويت الدولي، وبمشاركة نحو 220 شركة صناعية قطرية.

وقال الشيخ خليفة بن جاسم في تصريحات صحفية، إن هذه الرعاية الكريمة للمعرض تؤكد عمق العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين، كما أنها تمنح المعرض والملتقى المصاحب زخمًا أكبر مما يحفز رجال الأعمال القطريين والكويتيين على تعزيز روابط التعاون المشترك، وإقامة تحالفات وشراكات تدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

وأشار سعادة رئيس الغرفة إلى أنه تم اختيار دولة الكويت لانعقاد معرض صنع في قطر في محطته الثالثة خارجيًا، نظرًا للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين البلدين، فضلاً عن العلاقات التجارية المتطورة بين القطاع الخاص في البلدين، وحرصاً من الغرفة على تعزيز التواصل بين التجار والمصنّعين من قطر ونظرائهم من الكويت بما يدعم تحقيق شراكة صناعية وتجارية بين الجانبين، وبما يخدم الاقتصاد الوطني في البلدين الشقيقين، ويعزز من التبادلات التجارية.

وأشار سعادة رئيس الغرفة إلى أن انعقاد المعرض هذا العام يأتي في ظل التطور الكبير الذي طرأ على الصناعة القطرية والتي حققت نموًا لافتا منذ بدء الحصار الجائر المفروض على الدولة، حيث وصل عدد المصانع إلى أكثر من 800 مصنع، وتجاوز عدد المشاريع التي بدأت بالإنتاج الفعلي بعد فرض الحصار الجائر على دولة قطر حوالي 116 مشروعاً.

ويهدف معرض صنع في قطر 2020 إلى الترويج للصناعة القطرية، حيث تشارك في المعرض خمس قطاعات صناعية هي: الطاقة، البتروكيماويات، الصناعات الغذائية، الصناعات الصغيرة والمتوسطة، الأثاث والمفروشات، والصناعات المتنوعة، كما يهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للعارضين والمصنعين للالتقاء بنظرائهم الكويتيين، والتباحث حول إقامة شراكات وتحالفات تسهم في تعزيز الصناعة القطرية وجلب الصناعات التي يحتاج إليها السوق القطري، خصوصاً تلك التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة.

ويعقد على هامش المعرض، ملتقى الأعمال القطري الكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين، ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في كل قطاع، تمهيداً لإنشاء تحالفات وصفقات تجارية بين الشركات القطرية ونظيرتها الكويتية، تعود بالنفع على اقتصاد البلدين الشقيقين.



close-link
close-link
close-link

Sharing is Awesome, Do It!

Share this post with your friends
close-link